منتدى يرحب بجميع المتواجدين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ايها الصغير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

مُساهمةموضوع: ايها الصغير   الأحد مايو 18, 2008 11:26 am

خواطر عامة

أيها الصغير






ما أسعد الشمس في كل صبيحة و هي ترسل أشعتها من السماء لتلامس محياك الصغير المرسوم بعناية ألاهية فائقة و لتداعب وجهك البريء الذي لا تفارقه تلك الدهشة البادية دوما على ملامحك: دهشة البراءة، و ما أسعدها من ارض و هي تستعد عند بزوغ كل نهار جديد لان تدوس قدماك الصغيرتان عليها. الم تسمع أن الأتربة تتنافس في ما بينها من اجل كسب خطوة رسم آثار خطواتك المتزنة عليها؟.. انك تبتسم لأنك تعتبر هذه الحكاية غير صحيحة، و مجرد لغو صباح أو حشوا مباحا... تصحو من النوم يا صغيري و تتثاءب في رفق.. عيناك مليئتان بدموع صباحية رائقة... فوقك نافذة صغيرة من خلالها تبعث لك الشمس تحيتها اليومية، و في السقف تستقر ثريا جميلة تزين فضاء البيت تماما كما تزين أنت عقد أسرتك الطيبة و تتوسط لؤلؤاتها الأخرى.

أيها الصغير العزيز، للمساءات نكهة خاصة لديك، أليس كذلك؟ تتذكر لتوك ذلك المساء في احد الأيام الخريفية حين سألتك من تكون فأجبتني انك نقطة استفهام، لكنك صرت فراشة تحلق في الأعالي... فراشة الخير غبطها الجميع لخفتها و صدقها مع نفسها..بعد ذلك المساء لم تعد نقطة استفهام إنما أصبحت إجابة لكل نقطة استفهام؛ لقد كنت بشرى بل أجمل بشرى زفتها إلي هاته الحياة فما أروعها من بشرى تفرح فؤادي مهما حييت...و كل مساء لما تدنو الشمس من التواري و الاحتجاب تكاد تنفرط من الحسرة لأنها ستغيب عن رؤيتك لساعات طوال أما إن دارتها الغيوم عنك فحدث و لا حرج.

و تبقى مساءات الشهر المبارك رمضان أجمل الأماسي لديك، فما أن تنتهي من وجبة الإفطار حتى تذهب إلى المسجد لصلاة العشاء و التراويح، و حين تعود تحمل المصحف فتتلو بصوتك الرخيم آيات بينات من الذكر الحكيم. صوتك الجميل يجعل الجميع يرخي السمع في خشوع لتدبر القران الكريم؛ ثم تذهب إلى غرفتك الصغيرة لتراجع دروسك في هذا الليل الذي يسدل ستاره الأسود على المدينة، و النجوم تملا السماء لمعانا و الجميع يقبع في بيته..تتثاءب و الدفتر بين يديك فأسألك: اهو النعاس؟ فتجيبني: إنما هو العياء قد أصابني، فأصيح في وجهك بحنو الأخ و حزم الأب( هيا اذهب و اغسل وجهك) ثم يمر الوقت فتأخذ الغطاء قبل الخلود إلى النوم و تتوسد وسادة تحت راسك و ما أفخرها هي من وسادة تشم عبير شعرك الليلي و تحتفظ بأسرار أحلامك الوردية.

أيها الصغير: أراك تقرأ القرآن فتحمر وجنتاك. تلألأ جبهتك بحبيبات عرق شفاف و عيناك لا تغادران المصحف الكريم. تسألني عن آية لم تفهمها ولم تستوعب معناها فأرشدك إلى الجواب.. المس فيك تصميما قويا و شكيمة صلبة على التعلم.. حين يلعب أقرانك بالكرة أراك تكتفي بمشاركتهم اللعب بضع دقائق، فتلتحق بغرفتك لتمسك بالقلم و الورق و ترسم ما جادت به قريحتك.

أيها الصغير: أراك لا تضيع صلاة واحدة بل تحرص على الصلاة في المسجد كلما استطعت ذلك، فحاول الحفاظ عليها يا صغيري، فبدونها لا تستقيم حياة و لا ينجح لك عمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malk2008.yoo7.com
 
ايها الصغير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس :: المنتديات العامة :: كلمات صباحية-
انتقل الى: