منتدى يرحب بجميع المتواجدين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وظائف الادب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

مُساهمةموضوع: وظائف الادب   الأحد مايو 18, 2008 11:33 am


وظائف الأدب الهادف






الأدب بما يعبر عنه من فنون الشعر و النثر هو بمثابة فن يعبر عن حقيقة شعور الإنسان و طبيعة إحساسه تجاه غيره و تجاه الطبيعة بمختلف مظاهرها بحيث تحكمه عاطفة الأديب و يوجهه خياله غير ان ذلك لا يمنع من كونه يستفيد من العلم و حقائقه في سبيل تعظيم هذه العاطفة و تقوية هذا الخيال لسبك صورته الفنية و الجمالية فيغدو بهذا جامعا بين الإفادة و التأثير.. و للأدب وظائف عديدة غير أن أهمها تتمثل في :

- الوظيفة التعليمية و التثقيفية عبر مختلف مظاهر الأدب و صوره التعبيرية من كتاب و قصة و رواية و شعر و رسالة و مقالة و خطبة و غير ذلك من وجوه التعبير الأدبي المتنوعة و المتعددة التي تخوض في مختلف المواضيع و تطرق باب مختلف العلوم و الفنون من تاريخ و فلسفة و نقد و غيرها. فهي تؤدي مرة حقائق في العلوم و الفلسفات و مرة حقائق تعينها العاطفة و تكسبها قوة و جمالا كما في التاريخ و النقد و تارة عواطف قوية تسند إلى حقائق الحياة فتبعث في العقول يقظة و في الخيال سموا و ذلك شان الروايات و القصائد و الخطابة و نحوها من فنون الأدب الجميل.

فدور الأدب دور تعليمي من خلال ما ينقله من أفكار و آراء و نظريات يتوخى فيها الصحة و الصدق و التزام النهج القويم إلى القارئ و هي لا محالة نابعة من تجربة الأديب الحياتية و حمولاته الفكرية.



- الوظيفة الدينية باعتبار أن الأدب احد وسائل النطق بالدعوة و الذود عنها و الساعي إلى نشرها بين الجماعات البشرية و يستدل على ذلك بالقول أن الكتب المقدسة هي في الواقع نصوص تنبعث منها رائحة الأدب الرفيع و معجزات بيانية لا تساوى كما أن كثيرا من الرسل الكرام اعتمدوا في أداء رسالاتهم على الأدب لأنه يجمع بين الإفادة و التأثير بتوجهه إلى عقول الناس و عواطفهم من خلال ما يحملونه من أفكار و ما يعتقدونه من أراء.



- الوظيفة الإنسانية و الحضرية باعتبار أن الأدب وسيلة مثلى لنقل تجارب البعض إلى الآخرين و تمكينهم من الاطلاع عليها و الاستفادة منها، فمن مهام الأدب انه يصور ما في نفس الإنسان من فكر و عواطف و ربما حوادث لها أهميتها و لها مغزاها ثم ينتقل كل هذا إلى نفس القارئ فيعينه على فهم الحياة و يوقد مشاعره السامية القوية و يوجه نفسه بذلك إلى الغايات الإنسانية النبيلة.



- الوظيفة التاريخية باعتبار أن الأدب مرآة المجتمع و انعكاساته من خلال جميع الأحداث و الوقائع التي تمر بالأمة الإسلامية، فالأديب أحيانا كثيرة يكون مؤرخا عكس المؤرخ فنادرا ما يكون أديبا في نقل التاريخ بحذافيره بطريقة علمية رصينة عكس الأديب الذي يستطيع المزج بين الصورة الأدبية الهادفة و الملتزمة و بين نقل الوقائع التاريخية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malk2008.yoo7.com
 
وظائف الادب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النورس :: المنتديات العامة :: كلمات صباحية-
انتقل الى: